---
الرئيسية | ثقافة و فنون | مبارك لنا الديناميت ولكم نوبل التي دفعنا ثمنها

مبارك لنا الديناميت ولكم نوبل التي دفعنا ثمنها

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تقديم الباحثين السورية راغدة شفيق محمود المصري أحمد محمد أبورحاب facebook

أصدقائي في هذا العالم الأزرق الفسيح، كم نعاني نحن العرب من ظلم نوبل في حياته باختراعه الديناميت وبعد وفاته وظلم لجنة التحكيم وهو تشرين وبدأ المراهنات. / من سينال الجائزة. ؟؟ /.

الشكر لجريدة النهار العراقية لهذه الهدية التي قدمتها لي في عيد ميلادي. تقرير عن جائزة نوبل أنا والصديق المبدع Ahmed Mohamed والذي ترجم لعدة مواقع أجنبية. 
ونشرها تقريراً عن كتابي على مسرح الإعراب.

مع محبتي وتمنياتي لكم بالعمر المديد 
والرحمة والسلام لأرواح الأبرياء الذين فقدوا أحلامهم وأرواحهم في تفجيرات الديناميت.

تقديم الباحثين 
السورية راغدة شفيق محمود 
المصري أحمد محمد أبورحاب

العرب وجائزة نوبل 
الحلمُ يقترب كلّ عام تضعُ لجنة تحكيم الجائزة العالميّة نوبل عدداً من أسماء الكتاب والأدباءِ العرب على الطاولة لنيل الجائزة. وتبدأ حملاتُ التطبيل والتزمير والمراهنات على الأسماءِ الّتي ستنالُ الجائزةَ .
هو تشرين يقتربُ من يعتقد أنّ النزاهة مطلقة في نيلِ هذه الجائزة فهو مخطئ لأنّ العربَ لازالوا من شعوبِ العالم الثالث أيّ بحكم الحروب والصراعاتِ . نحنُ تابع للغربِ ولسنا منارةً للشعوب بالرّغم من أنّ الشّمس تفرد جدائلها على أرضنا وتمنحنا عبقَ الإشراقِ. 
من يستحقُ جائزة نوبل؟ 
- كلّ مبدعٍ مجددٍ للفكرِ ومانح خبراته لقومهِ ليغني تجاربَ الأجيالِ وتكون كلماتُه الزّاد المغذي البعيد عن التسمين الذي لا قيمةَ له .
- أن تكون كتاباته تجذبُ شريحة واسعة من القراءِ والمتابعين والمهتمين ونسبة المبيعات ليست شرطاً أساسيا. لأنّنا نعلمُ سيطرةَ بعض المؤسسات التجارية لتسويق الرخيص والتافه من ما يسمى الأدب. 
- أن ينالَ التكريم والتقدير من المؤسسات الفكريّة والثقافية المعترف بها عالمياً أو دولياً لإبداعاتهِ . 
أيّها العرب من يستحق الجائزة من الأدباء والمفكرين العرب في عصرنا هذا ؟ 
سؤالٌ طالما فكرتُ به بعد قراءة الكثير الكثير من الكتبِ لأدبائنا العرب. 
الأسماء التي طرحت ورُشِحَت في أعوامٍ سابقة لا تثير تفكيري لأنّها تمتلك الجنسيّة العربيّة ولكنها فضلتْ اللغات الأجنبية وكتبت بها لترتفع لبرجها العاجي وتترك لغتها العربيّة الأصليّة وهو إقرار ضمني بالانسلاخ عن العروبة ومحاولة لتصدير الذات وإهمال دور الترجمة والتقرب من قضايا الشّارع العربيّ . 
أدونيس الكاتب السوري ( اختار أن يكتب بالفرنسية) 
آسيا جبار الكاتبة الجزائرية ( اختارت تكتب بالفرنسية) 
نور الدين فرح الكاتب الصومالي ( اختار أن يكتب بالإنكليزية)
أين من أبدع وغير مجرى الأدب عند العرب. لدينا الكثير ولكنْ لم نتفق يوماً على صدق الكلمة بل كانت السياسة تظهر لنا كحرباء تزين ما تريد وتحصل على ما تريد. 
ستصدر النتائج هذا العام وسننظر لكثير من الأدباء العرب ( أحمد شوقي - نزار قباني - حنا مينه – طه حسين - محمود درويش _ توفيق الحكيم _ محمد مهدي الجواهري - الطيب صالح - أحلام مستغانمي – السياب - كل كاتب أبدع في بلاد العرب .......) قائمة مفتوحة 
سنقولُ لهؤلاء لأنّكم لم تكتبوا بلسان الغرب ، بل لأنّ الأبناء من العرب لا تجمعهم كلمة ، بل لأنّكم من العرب لغتكم لا يجيدها الغرب ولا يهتم إلا لقصصِ العهر والدماء والنقاب والتراقص بالسيوف على جثثِ الضحايا .لم يفكر القائمون على الجائزة بمنحكم التكريم. 
معلوماتٌ عامة العرب هذه الملايين والناطقين بالعربية المليارات من البشر نالوا لمرة واحدة جائزة نوبل منذ بدء إعلانها. الأديب الكبير نجيب محفوظ لأنّه كتب واقعه ولم يسلخ جلده كما يفعل البعض. 
مبارك لنا الديناميت لنقتل وندمر بعضنا ومباركٌ لكم الجائزة الّتي دفعنا ثمنها .

تاريخ الأدب العربي 
الأدب العربي يضرب بجذوره إلى أعمق أعماق التاريخ 
إلى قبل البعثة المحمدية ب 150عاما 
لبلاغة ورصانة وتاريخ الأدب العربي
من الممكن أن نطلق عليهم أصطلاحا أمة الأدب 
فالرسول صلى الله علية وسلم قال "الشعر لسان العرب"
ونزلت سورة كامله في القرآن الكريم تسمى سورة الشعراء

في العصر الحديث 
اتفق الباحثين 
أول قصة قصيرة في الأدب العربي 
"في القطار" الاديب محمد تيمور. صدرت عام 1915 
أول رواية"زينب" محمد حسنين هيكل . صدرت عام 1905
المسرح 
مسرحية "البخيل" مروان النقاش عرضت في بيروت عام 1848

ثم توالى الإنتاج العربي بغزارة 
الروائي إحسان عبدالقدوس أكثر من 70عملا 
المسرحي توفيق الحكيم أكثرمن 65عملا متنوعا 
نجيب محفوظ أكثر من 65عملا
يوسف السباعي تخطى الخمسين عملا 
وكذلك علي أحمد باكثير 
أما يوسف أدريس له عشرات الإصدارات 
وكذلك عبدالحليم عبدالله
رغم كثرة إنتاج الأدباء العرب 
لم يحصلوا إلا على نوبل واحده يتيمة 
نالها نجيب محفوظ الذي صدر له أكثر من 65 إصدارا أدبيا متنوعا
مقابل فوز أدباء الغرب بالجائزة على ثلاثة او سبعة أعمال في كل تاريخهم 
إرنست هنمجوي (نوبل في الادب 1954)
له سبع كتب 
أورهان باموق (نوبل في الادب 2006)
سبع كتب 
تشرشل رئيس وزارة انجلتر الأسبق (نوبل في الأدب عام 1953) له رواية واحدة ركيكه

لا نملك إلا أن نقول إنه ظلم وتجاهل متعمد للإبداع العربي

قصة العرب مع نوبل 
بعد فوز الأديب النيجري .وولي سوينكا . بجائزة نوبل في الأدب عام 1986
فكر المانحون في الأكاديمية السويدية الملكية 
للجائزة
بعد تجاهل سنوات وسنوات
في منح العرب للجائزة مرة

فاستعانت الأكاديمية السويدية 
كما بلغنا 
بزوجة السفير التونسي 
لتكون عونا لها مع آخرين في ترشيخ بعض الأسماء العربية 
فرشح نجيب محفوظ من مصر بروايتة أولاد حارتنا 
الطيب صالح من السودان روايته موسم الهجرة إلى الشمال 
الشاعر السوري أدونيس 
وغيرهم 
وضعت اللجنة معايير 
منها الأولوية في الترجمة إلى اللغات الأجنبية 
انطبقت علي الأديب المصري نجيب محفوظ 
وبذلك فاز بنوبل للأدب عام 1988
وحقيقة نوبل يتيمة للعرب ظلما فادحا
فثلاثية "قصر الشوق . السكرية . بين القصرين. "
يستحق عليها محفوظ ا لوحدها نوبل 
فما بالنا ب65 إصدارا أدبيا 
والإصدارات الأخرى للأدباء العرب الذين تم تجاهلهم عن عمد 
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
هوامش

(بعيدا عن الأدب )
1/نال العرب ستة جوائز نوبل موزعيين كالتالي 
أربعة مصريين 
وفلسطيني ويمنية 
اربع مرات نوبل في السلام 
الرئيس المصري الشهيد أنور السادات 1978
الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات 1994
المصري محمد البرادعي 2005
اليمنية توكل كرمان 2011
وجائزة واحده في الكيمياء 
العالم المصري أحمد زويل 1999
وجائزة واحده في الأدب 
الأديب المصري نجيب محفوظ 1988

2/اعترف نجيب محفوظ في أحد الحورات معه 
ان توفيق الحكيم كان أحق منه بنال نوبل 
لكنه توفي عام 1987 
قبل الاعلان عن الجائزة بعام

أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل):

   
المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

عدد المشاهدات
696
ادوات المقال
  • email Email to a friend
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
قيم هذا المقال
0
أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |