---
الرئيسية | بصمات في الذاكرة | نادي الرمثا.. حكاية عشق

نادي الرمثا.. حكاية عشق

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نادي الرمثا الرياضي

ترتبط مدينة الرمثا بحكاية عشق مع كرة القدم توجت باشهار النادي رسمياً سنة 1966، فالشباب يعبرون عن حبهم لكرة القدم في الساحات ويضغطون نحو تأسيس النادي ما جعل الحلم يتحول الى حقيقة، فالرمثا الذي يمارس كرة القدم فرض نفسه بقوة بين كبار اللعبة وعرف الزمن الجميل عبر جيله الذهبي بالظفر بلقب الدوري عامي 1981 و 1982 وبعدها تصاعد مؤشر الطموحات وتزايدت الألقاب الى جانب ظهور مشرف في بطولات عربية وآسيوية عززت مكانة النادي الذي يوصف بأنه مصنع نجوم كرة القدم والرافد الرئيس للمنتخبات الوطنية.

في تفاصيل حكاية التأسيس، فإن مجموعة من المحبين للعبة أخذوا على عاتقهم فكرة التأسيس وأبرزهم : زيد الفواز الزعبي وحسن نواف السريحين وعلي محمود عزايزة الزعبي ومحمد عوض سمارة الزعبي واسماعيل داوود الزعبي وخالد الكراسنة وعلي خميس الزعبي، ونجحت جهودهم في ظل قوة الدفع الهائلة من شباب المدينة المتعطشين للانجاز.. لتتشكل لجنة ادارية برئاسة زيد الفوز الزعبي ولمدة زمنية لا تزيد عن ستة شهور لتسيير أمور النادي والاعداد لانتخابات الهيئة الادارية.
في عام1967 أجريت اولل انتخابات ادارية حيث ترأس المجلس عبد الحليم سمارة الذي لا يزال يحتفظ برئاسة النادي حتى يومنا هذا ليكون بذل أقدم رئيس على مستوى رؤساء الأندية في العالم.
يسرد عبد الحليم سمارة لـ آخر الأسبوع الذكريات «قرار الموافقة على تأسيس النادي صدر عن وزارة التنمية الاجتماعية وهي كانت مخولة في ذلك العام بمنح التراخيص للاندية قبل ان تنتقل الولاية الى مؤسسة رعاية الشباب التي كان يرأسها في ذاك الوقت سمو الامير رعد بن زيد».
ويشير رئيس النادي الى ان الانتساب لاتحاد كرة القدم كان في اول عام بعد انتخاب الإدارة الأولى مباشرة والتي كان تضم في عضويتها كل من محمد عبد الزعبي وماجد الزعبي واحمد سطام الزعبي ومحمد سمارة الزعبي ومحمد علي كيوان الخزاعلة ومحمد احمد بلاسمة والتي اخذت على عاتقها مهمة تشكيل اول فريق كرة قدم وكان يمثله : عبد المجيد سمارة ومحمد السمارة وعبد الكريم الخطيب وكمال الرشدان وعبد العزيز مزعل الذيابات ومحمد خير ديباجة وناصر ابو عاقوله وعبدالله السرحان وفايز الزعبي.
واستمر النادي يلعب كرة قدم في الدرجتين الثالثة والثالثة حتى عام 77 ويقول سمارة : فريق كرة القدم تعرض لعقوبات أدت الى تهبيطه مرتين من الثانية للثالثة الى عام 1973 بعدها لم يهبط الفريق ووصل لدوري الدرجة الاولى المحترفين حاليا عام 1977.
واللافت في بين عام1973 الى عام1977 ان مدرب الفريق الذي صعد به لمصاف اندية الدرجة الاولى كان نفسه رئيس النادي عبد الحليم سمارة والذي ترك مركزه كمدرب بعدها للتفرغ لمهام رئاسة النادي.
ويواصل سمارة سرد الذكريات «بعد الصعود مباشرة كان الرمثا اول من يستقدم المدرب الاجنبي واللاعب المحترف، واستطعنا تشكيل توليفة رائعة من اللاعبين وخلال اربع سنوات كان النادي يمثل ظاهرة جماهيرية كبيره واستطاع بذلك الوقت ان يفوز بالدوري عام 1981 ويحافظ عليه عام1982 بعد ان تولى المهمة التدريبية بتلك الفترة الاسكتلندي جورج بلوس».
ويستذكر عميد رؤساء اندية العالم اسماء اللاعبين الذين مروا على النادي وابرزهم : غازي الياسين ، محمود الجراح، حسين الشقران، عمر ايوب، سامي السعيد، هاني الحمزة، زيد الشرع، احمد الشناينة، ناجح ذيابات، راتب الداوود، خالد الشرقاوي، محمد العرسان، وليد الشقران، عمر مخادمة، بلال اللحام، محمد الخزعلي، فايز بدوي، خالد الزعبي، خالد العقوري، سليم ذيابات واحمد ابو ناصوح ومراد الحوراني وموفق ابو هضيب، ورائد السلمان وفلاح السلمان وفريد الشناينة وبدران الشقران وخالد قويدر وهشام المخادمة، احمد الداوود، حسين الشناينة، وسيم البزور وخلدون كراسنة اضافة الى الجيل الحالي والذي خرج منه محترفين للاندية الخليجية ابرزهم محمد الداوود وحمزة الدردور ومصعب اللحام.
ويؤكد سمارة ان اول لاعب اردني احترف خارجيا كان بدران الشقران حيث لعب مع كاماز الروسي والصفاقسي التونسسي اضافة الى الوكرة القطري.
ويعتبر نادي الرمثا هو اول ناد اردني يستضيف فرقا انجليزية حيث لعب مع ساوثامبتون الانجليزي على ستاد عماد وتعادل سلبيا كما لعب مع منتخب النرويج وخسر باربعة اهداف وسبق ان لعب مع منتخب جمهورية الجبل الاسود اليوغسلافي ودينامو بوخارست الروماني واول من حقق انجازا خارجيا باحتلاله المركز الثالث في بطولة دوري ابطال اسيا 
ومن اهم انجازات نادي الرمثا فوزه ببطولة الدوري الاردني مرتين عامي1981/ 1982 وبطولة كأس الاردن 1991 و 1992، وكأس الكؤووس مرتين 1983 و 1990ودرع الاتحاد خمسة مرات اعوام89/ 90/93/ 96/ 2001.
ويمتلك النادي مقرا خاصا وملعبا سداسيا اضافة الى ملعب قانوني وتعد قاعدته الجماهيرية من ضمن الأكبر على مستوى المملكة.
والى اليوم تتواصل مسيرة نادي الرمثا رغم انها مرت وتمر بمنعطفات صعبة الا ان خبرة السنوات عند الرئيس ومحبة الجمهور لهذا النادي ورفده باستمرار باللاعبين من المدينة التي تعج بالمواهب .. وهو يتأهب للاحتفال في العيد الذهبي للتأسيس ليؤكد أنه من الأندية التي تشكل صرحاً رياضيا وشبابياً وثقافياً واجتماعياً لافتاً.

أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (1 مرسل):

 
1 - المرصد
avatar
افترض ان كاتب المقال والمشاركين به قد فاتهم وبحسن نية ان يذكروا بمعرض حديثهم عن تاريخ نادينا - نادي الرمثا الرياض - انه سبق وان ترأس النادي في بداياته وبعد زيد الفواز الزعبي ، كل من : الدكتور محمود عبدالعزيز البركات و أحمد المفلح الزعب ابو عاكف ، على التوالي. لذا اقتضى التنويه للامانة
مقبول مرفوض
0
 
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك comment

عدد المشاهدات
285
ادوات المقال
  • email Email to a friend
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص عادي
قيم هذا المقال
0
أضف إلى: Add to Facebook | Googlize this post! | Post to Myspace | Add to Linkatopia | Add to FeedMarker | Add To Any Service! | Bookmark to AskJeeves! | Add to Bibsonomy | Add to BlinkList | Add to Blue Dot | Add to ButterFly | Add to |